مقاطعة مرس السلطان توزع الأدوية على مرضي السكري في بيوتهم

08 مايو 2020

في إطار انخراط مقاطعة مرس السلطان في التعبئة الوطنية الشاملة التي تشهدها بلادنا في هذه المرحلة التي يعرفها العالم جراء تفشي انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، قامت مقاطعة مرس السلطان بتقليص المخصص الاجمالي للميزانية بنسبة 40 بالمائة، وإجراء تحويلات مالية استعجالية في حساب النفقات ورصدها لمواجهة هذا الوباء، وتعزيز السلامة الصحية والنظافة في تراب المقاطعة.

 وجاء هذا القرار تماشيا مع الدورية الصادرة عن وزير الداخلية بتاريخ 25 مارس 2020، والتي تسمح لرؤساء المجالس المنتخبة القيام بتحويلات بالميزانية لمواجهة تداعيات فيروس كوفيد 19.

 وتعمل المقاطعة على استمرار عملية التطهير والتعقيم بوتيرة يومية بمختلف المرافق الإدارية والاقتصادية التابعة للمقاطعة، حيث يتم تطهير الأسواق والأسواق النموذجية.

كما تشمل هذه العملية أيضا الساحات والمساحات الخضراء، بالإضافة للطرقات والممرات والأزقة المتواجدة بتراب مقاطعة مرس السلطان.   

 ويشارك في هذه عملية التطهير والتعقيم هذه شركة التنمية المحلية الدار البيضاء للبيئة وشركة DERICHEBOURG المكلفة بقطاع النظافة بتراب المقاطعة، كما تواكب هذه العمليات دوريات تحسيسية موسعة لفرق الشرطة الإدارية الجماعية.

وفي إطار التدابير الرامية لتسهيل ظروف الحجر الصحي وتعزيز سبل الوقاية من وباء كورونا المستجد ، قرر مجلس المقاطعة توزيع الأدوية على مرضى السكري المسجلين بمكتب حفظ الصحة، وإيصالها إلى مقرات سكانهم.

هذا وأعلن رئيس مقاطعة مرس السلطان عن مساهمته بالتعويضات الشهرية طيلة فترة الجائحة، ومساهمة نواب الرئيس ورؤساء اللجان ونوابهم وكاتب المجلس ونائبه بتعويض شهر لفائدة الصندوق الخاص بمواجهة وتدبير أثار جائحة كورونا استجابة لنداء الواجب الوطني.